ورطة الأزهر و الكنيسة بين الدين و السياسة في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ... [2] ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

اذهب الى الأسفل

ورطة الأزهر و الكنيسة بين الدين و السياسة في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ... [2] ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

مُساهمة من طرف جمال الشرقاوي في الإثنين أبريل 30, 2018 11:47 am

ورطة الأزهر و الكنيسة بين الدين و السياسة في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ... [2]
أسد الشعر العربي ( جمال الشرقاوي )
ورطة الأزهر و الكنيسة بين الدين و السياسة في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ... [2]
رؤية تحليلية و دراسة فقهية مقارنة بقلم الباحث \ جمال الشرقاوي \
[2]
الفصل الثالث ... من ... الجزء الثاني


و إليكَ أيها القاريء الكريم آيات من القرآن الكريم تنطبق علىَ اللص الكافر أردوغان رئيس تركيا الحالي و مَن هم علىَ شاكلته و أتباعه سواء من الدول أو الأفراد المساعدين له مع شرح مختصر جداً لواقعنا في ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر

1 ـــ { وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ }
[ البقرة ـــ 49 ـــ ]
{ وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ } أي : كما أنجىَ الله تعالىَ بني إسرائيل و يهود سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام من (آلِ فِرْعَوْنَ ) الظالم الكافر المتكبر العاتي الجبار المعاند لله عز و جل و المتحدي إلوهية و ربوبية الله تعالىَ بكل صلف و عناد و غباء و غرور , أيضاً سَيُنْجي المظلومين و المقهورين من الشعوب العربية من إرهاب هذا التنظيم الدولي الإخواني السلفي الإرهابي , و هذا هو حال أردوغان رئيس تركيا و دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية و تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا و ناتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني الماسوني الغاصب المُحْتل لدولة فلسطين العربية , و تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني شيخ قبيلة قطر , و حسن روحاني رئيس إيران المجوسية الفارسية الصفوية الشيعية , حال هؤلاء الفراعين مثل حال { فِرْعَوْنَ } القديم المذكور في الكتب المقدسة القرآن الكريم و التوراة و الإنجيل تماماً بتمام فهم في هذا العصر المعاصر القرن الحادي و العشرين سوف { يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ } و هم الذين يتولون أمر هذا التنظيم الإرهابي الدولي للإخوان و السلفيين المتأسلمين المجرمين و يشملوه برعايتهم من دعم مادي و تدريب و سلاح , فكل مَن ذكرناهم هم جميعاً مثل (آلِ فِرْعَوْنَ ) أي : فراعين هذا العصر المعاصر و بطانتهم و المقربين منهم هذه العصابات المجرمة العميلة القاتلة المأجورة هم الذين يذيقون الشعوب العربية سوء العذاب و يقتلون أبناء الوطن العربي بل و بلغت بهم الخسَّة و النذالة أن يقتلوا النساء و يغتصبونهم و يبيعونهم في سوق العبيد سبايا و جواري !!! { وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ } و هذا ابتلاء من الله سبحانه و تعالىَ , لنا فلنصبر و نحتسب و و لنا الأجر و الثواب عند الله تعالىَ في الدنيا و الآخرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( ملحوظة )
الفراعين الجُدُد و أتباعهم في قرننا الواحد و العشرين هم أحفاد فرعون سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام و هم الذين وَرَدَ ذكرهم في القرآن الكريم صريحاً
(( الشجرة الخبيثة في الأرض ))
{ وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ }
[ إبراهيم ـــ 26 ـــ ]
و هنا في هذه الآية القرآنية الكريمة نبوءة و سوف نجد هذه النبوءة متكررة في كل آية مذكور فيها إسم ــ فرعون ــ و هذه النبوءة هىَ أنه سوف يأتي في أزماننا هذه حكاماً ظالمون متكبرون كافرون يعاندون الله تعالىَ في كل أقوالهم و أفعالهم مثلما كان فرعون سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام , و الدليل علىَ صحة هذا الإستنتاج هو أن كل ما يفعلونه الفراعين المعاصرون مثل حكام الولايات التحدة الذين أبادوا شعوب الهنود الحُمْر بأكملهم من علىَ ظهر الأرض و يحتلون بلادهم التي صارت فيما بعد أمريكا و حكام بريطانيا رأس الأفعىَ في الإستعمار القديم و الحديث و المعاصر و حكام تركيا العثمانية الإستعمارية و حكام إيران المجوسية الإستعمارية و حكام أكبر عصابة في كوكب الأرض و هىَ الكيان الصهيوني الماسوني الغاصب المحتل لدولة و أرض فلسطين العربية و شيوخ قبيلة قطر ـــ أقول ـــ و ـــ أجزم ـــ أن هؤلاء هم الشجرة الخبيثة في الأرض ما يفعلونه هو نفس ما كان يفعله كل فرعون و كل حاكم قديم تكبر و عاند و كفر و فسد و قتل و دَمَّرَ و اغتصب البلاد و العباد و اعتقد أنه ممكن أن يكون إله أو ندَّاً له و شريكاً له في مُلْكِهِ الأزلي الأبدي , و بإذن الله تعالىَ قد اقترب الزمان الذي سيتم اجتثاثها من فوق الأرض و لن يكون لها أثراً أبداً
{ وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ }
[ إبراهيم ـــ 26 ـــ ]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 ـــ { وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ }
[ الأعراف ـــ 127 ـــ ]
و ( الملأ ) في أيامنا هذه هم قيادات التنظيم الدولي الإرهابي للإخوان و السلفيين المتأسلمين المجرمين و ( فرعون ) هو أردوغان رئيس تركيا الحالي و تارة يكون في بعض الأحيان رونالد ترامب رئيس أمريكا الحالي و تارة تكون تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا إذ أنها تقوم بمقام الرئيس للدولة في بريطانيا و تارة يكون ناتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني الماسوني المحتل الغاصب لدولة فلسطين العربية إذ في هذه العصابة الصهيونية الماسونية يكون رئيس الوزراء كبير اللصوص هو مَن يقوم بمهام رئيس العصابة أو رئيس الدولة علىَ حذ زعمهم , و تارة يكون الشيطان حمد بن خليفة آل ثاني أو تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني شيخ قبيلة قطر الإرهابية و تارة يكون رئيس إيران حسن روحاني هو فرعون إذ أنه يتواطىْ مع هذه المجموعة علىَ الوطن العربي قالوا لفرعون ( أتذر ) أتترك ( موسىَ ) هو كل زعيم أو رئيس في بلدٍ من البلاد العربية يُصلح و يُنمِّي و يزرع و يتاجر و يصنع ( ليفسدوا ) هذا ما يزعمونه علىَ ألسنتهم في إعلامهم أن ما يصنعه هؤلاء الزعماء من إصلاح و رعاية و تنمية في بلادهم هو من وجهة نظر هؤلاء الإرهابيين هو ـــ إفساد ـــ ؟! ( و يذرَك ) أي يتركك و يتخذ طريقاً له في الحياة الدنيا و الآخرة غير طريقك ( قال ) أي ـــ فرعون ـــ و هو رمز لكل طاغية متآمر و حالتنا هذه في ـــ ميزان الخطاب الديني الجديد و المعاصر ـــ هم جميعهم فراعين يتآمرون علىَ الوطن العربي ـــ قال فرعون ـــ لا لن نتركهم بل سنقتل أبنائهم و هم ( الشهداء في كل الجبهات التي تحارب هؤلاء الإرهابيين المتاجرين بالدين أي هؤلاء الفراعين و أتباعهم ) و نستبقي نسائهم سبايا و خدماً و نغتصب منهم مَن نشاء و نحن لهم بالعذاب و الويلات و الدمار جاهزون
3 ـــ { كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ }
[ الأنفال ـــ 52 ـــ ]
( كدأب ) أي : إن الإرهابيين من الإخوان و السلفيين و مَن يقودونهم سواء من الدول المعادية للوطن العربي أو من رؤساء هذه الدول المعادية : مثل ( آل فرعون ) الذين كفروا قديماً و تآمروا علىَ بني إسرائيل و من بعدهم يهود سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام , و ( الذين من قبلهم كفروا بآيات الله ) أي كل متكبر جبار عاتي عاث في الأرض فساداً و كفر و جحد بنعمة الله سبحانه و تعالىَ مثل نمروذ بن كنعان و بُختنصَّر و يوسف ذو نواس و غيرهم مَمَّن ظلموا و غدروا بالخلق و ضيعوا الأمانة التي في أعناقهم كحكام ( فأخذهم الله بذنوبهم إن الله قوي شديد العقاب ) أي : فحق عليهم نتيجة كفرهم و عنادهم لله تبارك و تعالىَ أن الله تعالىَ عاقبهم بظلمهم لأنفسهم لأنه هو القوي و عقابه شديد عند غضبه
4 ـــ { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ }
[ يونس ـــ 79 ـــ ]
{ وَقَالَ فِرْعَوْنُ } أي : كل رئيس دولة من الرؤساء الذين ذكرناهم ـــ بل و هناك فراعين غيرهم و لكنهم لا يتآمرون علينا ـــ و هم فراعين لذلك الزمان و يستضعفون الدول و الشعوب الفقيرة و لهم طرق عديدة في لَيِّ ذراع عظام هذه الدول و الشعوب الفقيرة بل و كسر عظامها و طحنها و تركيع شعوبها و تفتيت جيوشها بكل طريق { ائْتُونِي } أي احضروا لي كل مَن يستطيع أن يقتل و يستعمل السلاح و كل كائن مقتول الضمير مُغيَّب العقل و يفعل كل ما نأمره به في الحال فيدمر و يحرق و يقتل و يغتصب و ذلك عن طريق أو بواسطة { بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } أي : عن طريق المال و قوة الإقتصاد و قوة السلاح و قوة العالم المتقدم و الصناعات و قوة الإعلام بجناحيه ـــ الصحافة و الإعلام ـــ سواء المرئي و المسموع و المقروء و سوف يفعل هؤلاء المرتزقة الإرهابيين كل ما يريدونه هؤلاء الفراعين الملاعين , عن طريق سحر السلاح و العلم و المال و الإقتصاد و الإعلام و السيطرة علىَ النفوس و القلوب و العقول
5 ـــ { فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ }
[ القصص ـــ 8 ـــ ]
و هنا أيها القاريء الكريم لنا وقفة عجيبة جداً من عجائب القدر فمن هو ــ فرعون ــ هذا العصر المعاصر في الفترة من 2012 م إلىَ عام 2013 م ؟! و الجواب هو , أنه بلا أدنىَ شك هو الخائن المعزول الإرهابي محمد مرسي , و أيضاً مَن هو ــ موسىَ ــ هذا العصر من 2012 حتىَ وقتنا الحالي الإثنين \ مارس 12 \ 3 \ 2018 م ؟! و الجواب هو , بلا أدنىَ شك هو الرئيس المصري البطل عبد الفتاح السيسي , و نبدأ في تطبيق هذا الكلام من وجهة نظر ( الخطاب الديني الجديد و المعاصر ) علىَ النص القرآني الكريم ـــ أولاً ـــ { فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ } ففي التفاسير القديمة بل و كل التفاسير التي تكلمت عن هذه الآية الكريمة تقول إن فرعون هو الذي التقط سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام من الماء و كانوا ينطقون إسمه ــ موشىَ ــ أي الذي وجدوه في الماء و بين الشجر { وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } [ القصص ـــ 9 ــــ ] و في عصرنا المعاصر .... مَن الذي التقط اللواء السيسي من منصبه كرئيس لجهاز المخابرات العسكرية المصرية وأعطاه رتبة استثنائية من فريق إلىَ فريق أول ليجعله بهذه الترقية الإستثنائية وزيراً لدفاع الجيش المصري ؟! و الجواب هو , الرئيس المعزول العميل الخائن الإخواني السلفي محمد مرسي ! و هذه أول البداية في المقارنة ـــ ثانياً ـــ مَن الذي نصح فرعون أن يرفع يده عن بني إسرائيل و يتركهم ؟! و الجواب هو , سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام , { فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى } [ طه ـــ 47 ـــ ] و في عصرنا المعاصر هذا مَن الذي نصح محمد مرسي أثناء رئاسته لمصر أن يكون رئيساً عادلاً و لكل المصريين و لا يجب أن يكون رئيساً للأهل و العشيرة فقط ؟! إنه السيسي , ـــ ثالثاً ـــ مَن الذي وصلت البلاد المصرية في عهده لحالة من القحط و الفساد و الكساد و المصائب ووقف الحال بصورة مذهلة جداً و لكنه و أهله و عشيرته من التنظيم الإرهابي الدولي للإخوان و السلفيين المجرمين ؟! إنه الرئيس الإخواني السلفي الإرهابي المعزول محمد مرسي , و مَن الذي كشف له مغبَّة هذا الأمر القاسي و أعطاه المُهلة تلو المُهلة و لكنه استكبر هو بطانته من الأهل و العشيرة و تمادوا في غيَّهم يعمهون ؟! هو الفريق أول وزير الدفاع المصري وقتها , الفريق أول عبد الفتاح السيسي { فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ } [ الأعراف ـــ 133 ـــ ] ـــ رابعاً ـــ مَن الذي دَعَا علىَ فرعون و قومه و بطانته بالهلاك و الدمار ؟! و الجواب هو سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام { وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ } [ يونس ـــ 88 ـــ ] , و في عصرنا المعاصر مَن الذي نجا من هذه المؤامرة التي دبرها الأهل و العشيرة ؟! و الجواب هو , الشعب المصري { وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ } [ الشعراء ـــ 65 ـــ ] , و مَن الذي غرق في أخطائه و دخل السجن و يُعاقب و أخزاه الله تعالىَ و الجواب هو قديماً فرعون و في عصرنا المعاصر نجا الرئيس السيسي و الشعب المصري و أخزىَ الله تعالىَ محمد مرسي و أهله و عشيرته { ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ } [ الشعراء ـــ 66 ـــ ] .... نأتي لتفسير باقي النص القرآني الكريم في ـــ ضوء الخطاب الديني الجديد و المعاصر ـــ { لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا } أي التقطه فرعون أي : التقط سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام بغرض أن يكون ولداً و عوناً له في الكفر و الفساد و الطغيان و التكبر و قتل الرجال و استبقاء النساء و لكن حدث ما لم يكن في الحُسبان أن سيدنا موسىَ عليه الصلاة و السلام كان عدواً لفرعون ووبالاً عليه و مصدر حزن دائم له ــ هذا قديماً ــ و لكن في عصرنا المعاصر عندما التقط الخائن العميل محمد مرسي اللواء عبد الفتاح السيسي ليكون وزيراً لدفاع الجيش المصري كان يعرف أن اللواء عبد الفتاح السيسي رجلاً أميناً و علىَ خلق جميل رجلاً مؤدباً و متديناً ربما اعتقد أنه ينتمي لتنظيم الإخوان المجرمين المتأسلمين فاختاره ليكون وزيراً للحربية المصرية و المشهور عن هذه القصة أن اللواء عبد الفتاح السيسي أخبر الرئيس المعزول محمد مرسي أنه ليس إخوانياً و لا ينتمي لأي تنظيم إطلاقاً ـــ و المقصود أن اللواء عبد الفتاح السيسي لم يخدع المعزول محمد مرسي ـــ بل صارحه بالحقيقة و لكن عندما تمادت الجماعة الإرهابية في غيَّها و ضلالها ضد الشعب المصري هنا وقف وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي ناصحاً للمعزول محمد مرسي أكثر من مَرَّة و صارحه بأن تصرفات الجماعة لا تليق مع الشعب المصري و كان الفريق أول عبد الفتاح السيسي رجلاً مؤدباً و صريحاً و ناصحاً أميناً للرئيس محمد مرسي في ذلك الوقت و لكن الرئيس محمد مرسي لم يسمع للنصيحة أبداً فكان الفريق عبد الفتاح السيسي له هنا { عَدُوًّا وَحَزَنًا } و لم تكن هناك و خاصة في هذا الوقت العصيب فرصة للتراجع أو لتغيير الفريق أول عبد الفتاح السيسي لأن في هذا الوقت تحديداً كانت الأمور قد ارتبكت في أرجاء الدولة المصرية بسبب تصدِّي الشعب المصري للإخوان المتأسلمين و الأهل و العشيرة و خرجت الجموع الغفيرة من كل مكان تندد و تعترض علىَ قرارات الرئيس المعزول الإخواني محمد مرسي بل لم يتعاون الشعب المصري في أي مؤسسة حكومية مع محمد مرسي نهائياً لإنه كان رئيساً للأهل و العشيرة فقط و لم يكن رئيساً للشعب المصري كله و انتهت هذه الإحتجاجات و الإعتصامات في مصر بثورة مصر العظيمة 30 \ 6 \ 2013 م ثم بعدها بأيام ظهر بيان 3 \ 7 \ 2013 م بعزل محمد مرسي و تعيين سيادة المستشار الجليل رئيس المحكمة الدستورية السيد \ عدلي منصور , رئيساً مؤقتاً للبلاد المصرية , فكانت الحقيقة الناصعة هىَ { إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ } و كما اكتشف فرعون و هامان و جنودهما و بطانتهما متأخراً جداً أنهما كانا خاطئين , أيضاً اكتشفت هذه الجماعة الإرهابية و رئيسها المعزول محمد مرسي و مرشدها الإرهابي محمد بديع و كل الأهل و العشيرة أنهم كانوا خاطئين ..... و الله تبارك و تعالىَ أعلىَ و أعلم .
و السؤال : لماذا لم يهاجم الأزهر و الكنيسة هؤلاء الإرهابيين بقوة و يكفـِّـرونهم ببيانات رسمية ؟!



القاهرة \ أبريل \ الإثنين 30 \ 4 \ 2018 م \ الساعة 44 و 11 ظهراً \ جما الشرقاوي \ كاتب و شاعر \

جمال الشرقاوي
Admin

المساهمات : 927
تاريخ التسجيل : 19/05/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gamalelsharqawy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى