مشكلة فريدة الشوباشي و الشيخ الشعراوي ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

اذهب الى الأسفل

مشكلة فريدة الشوباشي و الشيخ الشعراوي ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

مُساهمة من طرف جمال الشرقاوي في الأحد نوفمبر 19, 2017 1:27 pm

مشكلة فريدة الشوباشي و الشيخ الشعراوي
أسد الشعر العربي ( جمال الشرقاوي )
مشكلة فريدة الشوباشي و الشيخ الشعراوي
رأي ... بقلم \ جمال الشرقاوي \




من المعلوم في الحياة بالضرورة أن الأنسان له حرية و له رأيه الذي يعبر به عن نفسه بكل حرية و بكل أريحية و أيضاً من المعلوم في الحياة بالضرورة أن حريتي تبدأ حيث تنتهي حرية الأخرين و هذه الحرية ليست مطلقة أنما هىَ مقيدة ببعض الشروط حتىَ تكون حرية مسؤولة مثل أن تتحلىَ بالأدب و تتسم بالمنطق و أن تكون حرية عاقلة نابعة من القلب و العقل و أن تكون الحرية معبرة عن موقف إيجابي و ليس موقفاً سلبياً و أن تكون حرية حسنة النية صافية الضمير لا تحمل حقداً و لا ضغينة لأحد و لا علىَ أحد .... و من هذا المنطلق نبدأ




قالت الأستاذة فريدة الشوباشي رأيها في موقف حدث من الشيخ الشعراوي في أعقاب هزيمة مصر عام 1967 م و هذا الموقف هو
( أن الشيخ الشعراوي قال ذلك بنفسه و هو أنه رحمه الله تعالىَ سجدَ لله تعالىَ شكراً عندما هُزمت مصر في عام 1967 م و سبب ذلك أن مصر في زمن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كانت حليفاً لروسيا و كانت الدولة الروسية تنتهج المنهج الشيوعي وقتها فقال الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ لو انتصرنا سيُـفـتـَـن الناس بالشيوعية و يعتقدون أنها سبب انتصارنا )


و هنا رفضت الأستاذة فريدة الشوباشي هذا القول من الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ و من حقها أن ترفض و تعترض علىَ رأي أحداً من البشر و قد قالت رأيها و أعلنته بكل حيادية و أدب دون انتقاص من مقام الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ و كانت لها أسباباً وجيهة في رفضها لقول الشيخ الشعرواي رحمه الله تعالىَ و عللت ذلك بأنه لا يصح ان يسجد بشراً أيَّـاً كان لله تعالىَ شكراً لهزيمة بلاده


( فلو فعل ذلك شخصاً أخر غير الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ لقال الناس عنه أنه خائن و يستحق الإعدام ) أليس كذلك


و لكن الأستاذة فريدة الشوباشي لم تقل ذلك و إنما قالت ( لم يعجبني تصرف الشيخ الشعراوي لأنه سجدَ لله تعالىَ شكراً علىَ هزيمة مصر في عام 1967 م


و الحقيقة أنها معها كل الحق فلا يوجد مبرراً واحداً أو سبباً واحداً يدعو لأن يسجد أي كائناً مَن كان لله تعالىَ شكراً علىَ هزيمة بلاده و لو كان هذا الشخص هو الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ حتىَ و إن كانت لديه أسباباً مثل حكاية الشيوعية التي سمعتها أنا من الشيخ الشعراوي نفسه علىَ اليوتيوب


و هنا قامت الدنيا و لم تقعد في وجه الأستاذة فريدة الشوباشي من محبي الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ و تعرضت لموجة قاسية من النقد اللازع و السخرية و الشتائم و كأننا في غابة أو كأن الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ شرعاً أو ديناً يُدان الناس به أو كأنه نبياً أو رسولاً أوصىَ الله تعالىَ بتقديسه ؟؟؟؟!!!!! و تناسىَ الناس أنه بشراً يؤخذ من قوله و يُرَد و كل بشراً يؤخذ من قوله و يُرَد إلَّا المعصوم سيدنا محمد صلىَ الله عليه و سلم ...


فما المشكلة أن تعترض كاتبة بقامة ووزن الأستاذة فريدة الشوباشي أو غيرها من أقل الناس قيمة ووزناً علىَ رأي الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ أو علىَ غيره ؟!


و قد رأينا أشخاصاً يدافعون عن الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ و هم في قمة الجهل و لو كان هو حياً ما رضيَ بذلك أبداً ... و الغريب في الأمر أن أولاده و أحفاده لم يتكلموا بهذه الهمجية التي تهكم بها الغرباء و الجهال علىَ الأستاذة فريدة الشوباشي


فلابد أن يضع الإعلام معياراً لظهور ضيف ما يتكلم عن أي شيء فعندما شاهدت الحلقة على ( قناة القاهرة و الناس ) مع المقدمة بسمة وهبي وجدت أن موضوع الحلقة لا يستدعي وجود ضيوفاً فالموضوع لا يستحق غير الأستاذة فريدة الشوباشي فقط مع مقدمة البرنامج بسمة وهبي لأن الكلام أو الرأي الذي قالته الأستاذة فريدة الشوباشي يستحق أن تسألها مقدمة البرنامج كالأتي


س ـــ ما صحة رأيك فيما قاله أو فعله الشيخ الشعراوي بصدد هزيمة مصر عام 1967 م ؟
س ـــ هل ما فعله الشيخ من وجهة نظرِك يُعتبر صح أم خطأ و لماذا ؟
س ـــ ألم تخافي من مهاجمة أسرة و جمهور و محبين الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ فضلاً عن مهاجمة الإعلام المرئي و المسموع و المقروء و مواقع التوصل الإجتماعي ؟!


س ـــ هل رأيك قدحاً في الشيخ الشعراوي نفسه أم مجرد رأي على موقفه فقط ؟


س ـــ هل يعتبر رأيك هجوماً علىَ الشيخ الشعراوي رحمه الله تعالىَ أو قدحاً في علمه أو انتقاص من قيمته و مقامه بسبب عداء قديم أو أي موقف سابق ؟






هكذا تكون الأسئلة و بدون ضيوف معارضون للأستاذة فريدة الشوباشي .... فماذا سيفعل المعارضون غير أنهم سيرفعون القضايا علىَ مَن قالت رأيها بشجاعة أدبية و ربما يشتمونها و يتهجمون عليها بالشكل المؤلم الذي رأيناه في حلقة البرنامج مع المقدمة بسمة وهبي


نتمنىَ أن يكون الإعلام أفضل من ذلك و أن يكون لدَىَ الناس وعياً فلا يقدسون الأشخاص مثلهم فكلما عاملنا الإنسان علىَ أنه يخطيء و يصيب تعلمنا من أفكاره الصائبة و تعلمنا من أخطائه أيضاً


و الله تبارك و تعالىَ أعلىَ و أعلم




القاهرة \ نوفمبر \ الأحد 19 \ 11 \ 2017 م الساعة 15 و 1 ظهراً \ جمال الشرقاوي \ كاتب و شاعر \

جمال الشرقاوي
Admin

المساهمات : 897
تاريخ التسجيل : 19/05/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gamalelsharqawy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى