الإعلام المصري العربجي و الإعلاميين المصريين العربجية لم يستطيعوا تغطية زيارة الرئيس السيسي لمؤتمر البريكس ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإعلام المصري العربجي و الإعلاميين المصريين العربجية لم يستطيعوا تغطية زيارة الرئيس السيسي لمؤتمر البريكس ـــ جريدة أسد الشعر العربي جمال الشرقاوي ـــ إجتماعية ـــ سياسية ـــ فنية ـــ دينية ـــ شعرية ـــ عامة ـــ

مُساهمة من طرف جمال الشرقاوي في الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:18 am


الإعلام المصري العربجي و الإعلاميين المصريين العربجية لم يستطيعوا تغطية زيارة الرئيس اليسيسي لمؤتمر البريكس 

لابد من العقاب الحازم الجازم القوي الرادع لِمَن يخالف تعليمات ( الأمن الإعلامي ) أو ( الأمن الصحفي ) الذي هو جزء من ( الأمن القومي ) فلا يغرد إعلامي أو صحفي خارج السرب وحده


للأسف لم يستطع الإعلام المصري ( العربجي ) و لا الإعلاميين المصريين ( العربجية ) أن يجيدوا التغطية الإعلامية الخاصة بزيارة الرئيس المصري السيد \ عبد الفتاح السيسي ... و السيدة حرمه \ سيدة مصر الأولى السيدة انتصار عامر ... لمؤتمر البريكس الإقتصادي في الصين .
و هذه ليست المرَّة الأولىَ لهذا الإعلام المصري ( العربجي ) و لا المرَّة الأولىَ للإعلاميين المصريين ( العربجية ) الذين يفشلوا فيها بتغطية زيارة للسيد الرئيس \ عبد الفتاح السيسي ... خارج البلاد المصرية .... فالرجل يناضل وحيداً غريباً في بلاد غريبة و الإعلام المصري ( العربجي ) و الإعلاميين المصريين ( العربجية ) نائمين أو فاشلين أو متواطئين لا يجيدون التغطية الإعلامية اللازمة لزيارات السيد الرئيس .
و كم من مرَّة يؤنبهم السيد الرئيس في خطاباته و في لقائاته الشهرية بالشباب في ( مؤتمرات الشباب ) علىَ تقصيرهم الإعلامي و غبائهم المقصود أو غير المقصود . 
و أنا لا أدري لماذا يتخاذل المسئولين عن صناعة الإعلام و الصحافة في جمهورية مصر العربية عن دورهم الهام و عن عملهم اليومي لدرجة أن السيد الرئيس \ عبد الفتاح السيسي يشتكي منهم مراراً و تكراراً و يؤنبهم تارة و يوبخهم تارة و هم لا يفهمون أو لا يريدون أن يفهموا و لا تدري السبب ؟! 
لابد من تطهير الإعلام المصري كله مرئي و مسموع و مقروء 
لابد من تطهير مبنىَ الإذاعة و التليفيزيون ( ماسبيرو ) تماماً من كل العناصر الفاسدة علىَ اختلاف ألوانهم و طبقاتهم و أفكارهم 
لابد أن توضع آليات جديدة و سياسات جديدة لتكون بمثابة معايير إعلامية من خلالها نعرف كيف يكون الإعلامي إعلامي و ما هو العمل الذي سيكلف به و كيف يؤديه و العقاب الذي سيناله إذا خالف هذه المعايير تحديداً 
لابد من تطهير دور النشر من سيطرة رأس المال الفاسد عليها و سيطرة الجاهلين الذي يمتلكون دور نشر فإنهم بأموالهم و جهلهم و فسادهم يبحثون عن المكسب دون النظر للمادة المُقـَـدَّمَـة من الكاتب و بذلك هم يساعدون علىَ نشر الأفكار الفاسدة بأموالهم و جهلهم 
لابد من تدريس الوطنية للإعلاميين و تدريسها لهم سواء في كليات الإعلام و الصحافة أو في صورة محاضرات دورية أثناء العمل و ممارسته 
لابد من العقاب الحازم الجازم القوي الرادع لِمَن يخالف تعليمات ( الأمن الإعلامي ) أو ( الأمن الصحفي ) الذي هو جزء من ( الأمن القومي ) فلا يغرد إعلامي أو صحفي خارج السرب وحده 
و ( بس )
و الله تبارك و تعالىَ أعلىَ و أعلم

القاهرة \ سبتمبر \ ليلة الجمعة 8 \ 9 \ 2017 م الساعة 6 و 2 بعد منتصف الليل \ جمال الشرقاوي \ كاتب و شاعر \

جمال الشرقاوي
Admin

المساهمات : 849
تاريخ التسجيل : 19/05/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gamalelsharqawy.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى